"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل : ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ... الحديث ) وبعد فقط اطلعت في مساء هذه الليلة المباركة يوم الثلاثاء الموافق 1423.8.18 هـ
كفالة الأنشطة الإجتماعية

تنظيم البرامج الترفيهية والثقافية والإجتماعية بهدف إشعار الأبناء بمخنلف أعمارهم من الجنسين بمسؤوليتهم تجاه أنفسهم ومجتمعهم من خلال تعزيز ارتباطهم بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وإكتشاف مواهبهم ودعمها ورعايتها.