"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
كافل تحتفل بالناجحين
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 598 زيارة ) .

اقام القسم النسوي بمؤسسة كافل لرعاية الايتام احتفالا للطالبات بجميع المراحل الدراسية من أبناء كافل والطلاب أقل من 8 سنوات في اختبارات نهاية العام الدراسي 1434-1435هـ.
تم الاعلان عن الاحتفال عن طريق الاتصال المباشر على الأسر، وارسال الرسائل النصية (SMS).
بدأ البرنامج في الساعة 5 عصراً واستمر حتى الساعة 9 مساءً، وقد حظي الحفل بحضور عدد كبير من الاسر والاطفال والزائرات.
تضمن الحفل الفقرات التالية:
1)أناشيد ترحيبية مسجلة لاستقبال الحاضرين.
2)تلاوة آيات من الذكر الحكيم.
3)كلمة موجزة عن معنى الحمد.
4)مسابقات حركية للأطفال من تقديم فرقة (comedy light).
5)توقف لأداء صلاة المغرب وتقديم الضيافة.
6)نشيد فرحة النجاح من تقديم أطفال كافل.
7)مسابقات متنوعة للكبار من تقديم فرقة (comedy light).
8)تكريم معلمات دروس التقوية المتطوعات والفرقة المشاركة في الحفل.
9)كلمة مديرة القسم النسوي بكافل أ.عهود المطرفي لتهنئة الناجحات.
10)نشيد النجاح تقديم إحدى فتيات كافل.
11)مسيرة الناجحين والناجحات (دون المدرسة، تليها المرحلة الابتدائية، ثم المرحلة المتوسطة وتختم بالمرحلة الثانوية).
12)تقديم كعكة النجاح والهدايا للجميع.