"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين أما بعد، فقد سرني ما رايته أثناء جولتي على أقسام مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة وأعجبت بذلك اشد الإعجاب وأتمنى التوفيق للعاملين على هذه المؤسسة .
عدد من الشخصيات القيادية والإعلامية يشاركون أيتام كافل وجبة افطار صائم
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 862 زيارة ) .

نظمت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام مساء الاثنين وجبة إفطار صائم بحضور عدد من الأبناء الأيتام وعدد من الشخصيات وذلك بحي العوالي بمكة المكرمة.

حيث حضر مدير إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد.سامي الجدعاني وفرقة من الدفاع المدني بقيادة الرائد .علي الشهراني وكذلك العقيد الدكتور .خالد الفعر من شرطة العاصمة المقدسة والشيخ مسفر المريخ عضو لجنة إصلاح ذات البين بإمارة مكة المكرمة والكابتن حاتم خيمي والعمدة ملاك باعيسى عمدة حي الشام والمظلوم وعدد من الإعلاميين وقناة مكة وعدسة مكة للتوثيق والتصوير وصحيفة مكة الآن الإلكترونية بالإضافة إلى منسوبي مؤسسة كافل حيث كان في استقبال الحضور المدير التنفيذي الأستاذ. جزاء الدهاس حيث تناول الحضور الإفطار مع الأبناء الأيتام واخذ الصور التذكارية ومشاركتهم وتقديم كلمات نصح وتوجيه في جو يسوده الألفة والمحبة وروح الأسرة الواحدة علما أن هذا البرنامج يقام بشكل سنوي من قبل مؤسسة كافل في شهر رمضان وسوف يكون هناك وجبة إفطار مماثلة اليوم الأربعاء وقد وزعت بطاقات الدعوة لعدد من الشخصيات الذين أكدوا حضورهم مشكورين