"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
برنامج اشراقة عام هجري
30 اغسطس 2015 - 15 ذو القعدة 1436 هـ( 869 زيارة ) .
أقام القسم النسوي بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام, في يوم الخميس الموافق 25/1/1435 برنامج بعنوان ( إشراقة عام هجري ).
 
بدأ البرنامج في تمام الساعة الخامسة والربع عصراً واستمرت فعالياته حتى صلاة العشاء و بلغ عدد الحاضرات من الأسر (82) و الأطفال (47) وعدد الزائرات (21).
 
وتضمن البرنامج عدد من الفقرات اناشيد ومقدمة ترحيبية – فيديو وسؤال بعنوان: الطموح – فقرة اختبري معلوماتك للأمهات والفتيات – مدخل للدرس يتضمن تعريف بالأستاذة: جيهان حداد – درس للأستاذة بعنوان: اشراقة عام هجري.
 
كما تضمن البرنامج قيام عدد من طالبات الجامعة المتدربات بعدد من النشاطات الترفيهية لبراعم كافل مثل الغذاء الصحي – اعادة تدوير المواد المستعملة.
 
ومن الجدير بالذكر ان جميع الحضور سُعدوا بالفقرات المقدمة بالبرنامج ونال إعجابهم و رضاهم.