"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
إفطار رمضاني وبرامج ترفيهية لأيتام «كافل»
30 اغسطس 2015 - 15 ذو القعدة 1436 هـ( 859 زيارة ) .

تستعد مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة لإطلاق برنامج إفطار للفئات التي ترعاها وذلك خلال شهر رمضان المبارك بإحدى قاعات المناسبات بمكة المكرمة.

وأوضح الأمين العام لمؤسسة كافل الدكتور عبدالعزيز الفايز أن الهدف من هذه الفعاليات والبرامج يتمثل في تحقيق الترفيه التربوي للأبناء، مبينا أن كافل تحمل شعار «مع اليتيم حتى يستغني» وأن هذا الشعار يعنى برعاية هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعا لينالوا نصيبهم من الرعاية الاجتماعية والتربوية والتعليمية والصحية وتأهيلهم لسوق العمل بما يضمن نشأتهم الصحيحة حتى يكونوا لبنة صالحة في وطنهم ومجتمعهم بإذن الله تعالى وتهدف أيضا إلى دمج الأيتام مع المجتمع.
وبين الفايز بأن المؤسسة لديها عدة مشاريع متخصصة تتمثل في رعاية وكفالة أرامل وأيتام البلد الحرام داخل أسرهم وعائلاتهم وتوفير الرعاية والمساعدات النقدية والعينية والسكنية.