"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , فقد تشرفت بزيارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام , يوم السبت 2-2-1429 هـ .وقد سعدت بما رأيت من رعاية للأيتام سواء الرعاية الحسية أو المعنوية وكذلك جودة التنظيم الإداري والحاسوبي وستكون نموذجا يحتذى به في كفالة الأيتام ورعايتهم . فاسأل الله أن يوفق القائمين على هذه المؤسسة المباركة بإذن الله ممن يكون مع المصطفى صلى الله عليه وسلم.
كافل تكرم المعلمين المتطوعين في دروس التقوية
30 اغسطس 2015 - 15 ذو القعدة 1436 هـ( 836 زيارة ) .
برعاية المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ حامد بن جابر السلمي أقامت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة حفلا تكريمياُ يوم الاثنين 1434/8/1 للمعلمين المتطوعين مع المؤسسة ...
 
في برنامج مجاميع دروس التقوية للطلاب الذين تراعهم المؤسسة.
وقد بدء الاحتفال الذي أقيم بمقر المؤسسة بالقرآن الكريم ثم توالت فقرات الحفل بكلمة للأمين العام للمؤسسة الدكتور عبدالعزيز الفايز شكر فيها المعلمين على تعاونهم مع المؤسسة في أعمالها الخيرية ثم كلمة للمعلمين المكرمين القاها أ.جميل علي ردنه بعدها ألقى مساعد المدير العام للتربية والتعليم للشؤون التعلمية الأستاذ محمد مدخلي كلمة ثمن فيها تعاون المعلمين في الأعمال التطوعية الخيرية وخاصة ما يتعلق بتعليم وتربية أبنائنا الطلاب عموماً والأيتام خصوصا فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة ورفع مستواهم التحصلي 
الجدير بالذكر أن المعلمين الذين قدموا مجاميع التقوية للطلاب الذين تخدمهم المؤسسة بلغ عددهم 35 معلما في عدد من التخصصات الدراسية وحضر الاحتفال الدكتور مازن عشقي الأمين العام للغربة التجارية بمكة والاستاذ محمد السيد مالك معهد الطباعة الرقمي ,وختم البرنامج بجولة في معرض وبازار منتجات أسر كافل من صنع الأرامل والأيتام .