"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
كافل” تودع مليون و500 ألف ريال في حساب الأيتام و1250 كوبوناً للسلال الغذائية
27 اغسطس 2015 - 12 ذو القعدة 1436 هـ( 563 زيارة ) .

 

أودعت جمعية كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة مبلغ مليون وخمسمائة ألف ريال للأسر المستفيدة من خدماتها من أيتام منطقة مكة المكرمة وايتام البلد الحرام
 
وذلك ضمن برامجها السنوية لدعم الأيتام والتي تحقق شعار المؤسسة< مع اليتيم حتى يستغني >، وتنفيذ لبرنامج كسوة العيد وذلك عن طريق بطاقة البركة المصرفية.
كما قامت ببرنامج ذبيحة رمضان لأكثر من 650 أسرة بالإضافة إلى توفير عدد أكثر من 1250 كوبون مسبق الدفع.
 
وأوضح الشيخ الدكتور عبد العزيز بن داوود الفايز أمين عام الجمعية أن كافل قامت بتنفيذ عدة برامج تنموية واجتماعية لأبنائها الأيتام خلال شهر رمضان للعام الحالي بالإضافة إلى برامج العيد والعودة للمدارس.
 
وأشار إلى أهمية التعاون والشراكات الاجتماعية التي تهدف لخدمة ورعاية أيتام البلد الحرام سواء عن طريق المؤسسات والجهات ذات العلاقة أو بصفة فردية ليستشعر بذلك سماحة هذا الدين العظيم وليكون المجتمع كالجسد الواحد والأسرة الواحدة. يأتي ذلك ضمن سلسلة البرامج الاجتماعية التي تقدمها جمعية كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة وبالخصوص في البلد الحرام.