"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
قمت بزيارة لجناح مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة و التي كانت ضمن أجنحة معرض وسائل الدعوة إلى الله في دورته الثالثة عشرة محافظة خميس مشيط.
كافل تستقبل أعضاء هيئة التدريس بالكلية التقنية.
26 اغسطس 2015 - 11 ذو القعدة 1436 هـ( 825 زيارة ) .

 

من مبدأ التكافل الاجتماعي والشراكات القائمة بين مؤسسات المجتمع المختلفة والتي ترغب أن يكون لها شرف السبق في خدمة اليتيم قامت الكلية التقنية بمكة ممثلةً في قسم التقنية الإدارية بزيارة لمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة 
 
صباح يوم الاثنين : 7 / 7 / 1433هـ حيث جرى خلال اللقاء التعرف على المشاريع النوعية التي تقدمها مؤسسة كافل والاطلاع على أهم الإنجازات والخطط المستقبلية والتي تصب في أسس العمل المؤسسي المنظم وفق معايير الجودة الإدارية وأوضح سعادة الأستاذ جزاء بن عايض الدهاس المدير التنفيذي بكافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة بأهمية هذه اللقاءات المثمرة والبناءة لتقديم أرقي الخدمات الاجتماعية لأبنائنا الأيتام لينالوا نصيبهم من الرعاية الاجتماعية والتربوية والتعليمية والصحية وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل حتى يستغنوا وليكونوا لبنة صالحة في مجتمعهم بإذن الله ليحقق شعارنا مع اليتيم حتى يستغني ولنحظى جميعا برفقة المصطفى عليه الصلاة والسلام في الجنة  القائل في الحديث الشريف (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى ).
 
وأعرب رئيس قسم التقنية الإدارية الأستاذ سالم عبدالله زعيتر والوفد المرافق له عن سرورهم مما شاهده خلال الزيارة , مؤكدين أنه على أتم استعداد في التطوع لتقديم أي خدمة لأبنائنا أيتام البلد الحرام في كل المجالات , التقنية والفنية والإدارية , معتبرين ذلك واجب دينيناً يجب القيام به.