"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد تشرفت وسعدت بزيارة فرع مؤسسة كافل بجدة وسرني كثيرا ما عرض من جهود الاخوة القائمين على الفرع و الموفقة بإذن الله وإن شاء الله سيكون هناك تعاون بين البريد السعودي ومؤسسة كافل لخدمة هذه الفئة الغالية علينا أرجو من الله التوفيق والسداد للجميع و أن يجعل اعمالنا خالصة لوجهه.
بمشاركة ٢٠٠ مهتم ومهتمة بالتطوير "كافل" تعقد ورشة عمل لابتكار مبادرات نوعية لأيتام مكة
27 فبراير 2019 - 22 جمادى الثاني 1440 هـ( 363 زيارة ) .

 

انطلاقا من مبادرة ( مع اليتيم في البلد الأمين ) التي تحظى برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة عقدت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة ورشة عمل بعنوان ابتكار المبادرات لخدمة أيتام البلد الحرام بالتعاون مع وسم الاستدامة وذلك بقاعة الجوار بفندق ساعة مكة (فيرمونت) أحد فنادق (أكوور مكة) الراعي الذهبي المستضيف.
 
وأقيمت ورشة العمل بحضور سعادة رئيس مجل الإدارة لمؤسسة كافل الأستاذ عبد الله بن داود الفايز  وذلك وسط حضور ٢٠٠ مشارك ومشاركة من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية وعدد من رجال الأعمال وجمع من الأفراد.
 
كما شارك فيها عدد من ممثلي أيتام البلد الحرام من الشباب والفتيات ليكون لهم دور في صناعة القرار.
 
واشتملت ورشة العمل على بحث احتياجات اليتيم والتعرف على رغباته في ظل رؤية المملكة ٢٠٣٠ وابتكار مبادرات نوعية لتلبية احتياجاته ورغباته 
بما يكفل تعزيز دور الشراكة المجتمعية بين مؤسسة كافل وبين كافة الجهات والمجتمع تجاه الأيتام ، ويؤدي إلى إشعار الأيتام بالأمن والاستقرار النفسي , والوصول بهم إلى الهدف المنشود لشعار كافل ( مع اليتيم حتى يستغني ).
 
كما تهدف ورشة العمل إلى ترسيخ أواصر العلاقة بين  الجهات كافة سواء كانت حكومية أو خاصة أو أهلية أو على مستوى الأفراد والمجتمع , وبين مؤسسة كافل لرعاية الأيتام في العمل بأفضل الوسائل الممكنة والمتاحة لرعاية الأيتام والعناية بهم , وإبراز النموذج المثالي , بما يحقق لهم الريادة الكبيرة في ذلك.
 
من ناحيته تقدم سعادة رئيس مجلس الإدارة الأستاذ عبد الله بن داود الفايز بالشكر الجزيل لكل من شارك في الورشة وأثرى فيها بفكره ورأيه مثمنا في الوقت نفسه حرصهم واهتمامهم بتطوير أبنائهم الأيتام والرقي بالخدمات المقدمة لهم.
 
من جانب آخر أعرب سعادة المدير العام لفندق ساعة مكة (فيرمونت) الأستاذ عبد العزيز عيد عن سعادته باستضافة ورشة العمل مقدما شكره الجزيل لمؤسسة كافل لرعاية الأيتام على إتاحة الفرصة لخدمة أيتام البلد الحرام، كما ذكر أن خدمة الأيتام مسؤولية اجتماعية واجبة على كل جهة وكل فرد وأن مجموعة (أكور مكة) لن تتوانى في تقديم الخدمات المجتمعية كجزء من اهتمامها بالمسؤولية الاجتماعية التي تساهم في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ .