"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد سعدت بزيارة جناح مؤسسة كافل لرعاية الأيتام في المعرض الثالث عشر لوسائل الدعوة إلى الله في محافظة خميس مشيط خلال الفترة من 11- 1432/8/21 هـ ولقد سعدت بالجهود المتميزة والتصميم الجميل للجناح اسأل الله أن يتقبل هذا العمل المبارك.
اختتام فعاليات الملتقى الثاني لأفضل الممارسات في صناعة البرامج المجتمعية
9 أبريل 2018 - 23 رجب 1439 هـ( 509 زيارة ) .

 

بمشاركة ممثلين عن مؤسسة كافل وضمن فعاليات مبادرة بناء قدرات وتبادل خبرات جمعيات الأيتام بالمملكة اختتمت ظهر اليوم فعاليات الملتقى الثاني لأفضل الممارسات في صناعة البرامج المجتمعية والذي تنظمه جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية واستمر لمدة يومين وذلك بقاعة المها بفندق كمبنيسكي العثمان بمدينة الخبر.
 
وتم خلال الملتقى استعراض ثمانية وعشرين ورقة عمل في أفضل الممارسات في صناعة البرامج الاجتماعية قدمها العاملون في مجال رعاية الأيتام بالإضافة إلى القطاع الخاص وذلك من خلال ست جلسات أقيمت على مدى يومين.
 
وقد شارك في الملتقى أكثر من خمسمائة مشارك من مختلف مناطق المملكة من كلا الجنسين، كان من ضمنهم ستة ممثلين عن مؤسسة كافل، وكان للملتقى أثرا إيجابيا في نفوس المشاركين نال على رضاهم واستحسانهم.
 
كما صاحب الملتقى إقامة ورش عمل متعددة في مجالات وطرق اختيار أفكار المشاريع، والكفاءات الاستراتيجية في صناعة البرامج المجتمعية، والتسويق الاجتماعي، وابتكار مبادرات شبابية باستخدام منهجية التصميم ، بالإضافة إلى ورش عمل مخصصة للسيدات في صناعة الوعي لدى الفتيات في تصميم البرامج، وصناعة المبادرات الاجتماعية.