"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين أما بعد، فقد سرني ما رايته أثناء جولتي على أقسام مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة وأعجبت بذلك اشد الإعجاب وأتمنى التوفيق للعاملين على هذه المؤسسة .
كافل ووقف المحاماة الخيري يوقعان عقد شراكة عدلية تعاونية
3 نوفمبر 2016 - 3 صفر 1438 هـ( 693 زيارة ) .
 
وقع رئيس مجلس إدارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة سعادة الأستاذ/ عبد الله بن داود الفايز، وبحضور فضيلة الأمين العام للمؤسسة د. عبد العزيز بن داود الفايز عقد شراكة تعاونية عدلية مع سعادة رئيس مجلس النظار لوقف المحاماة الخيري الأستاذ/ سلطان بن محمد العيسى، وذلك ظهر اليوم الخميس  ١٤٣٨/٢/٣هـ بمقر مؤسسة كافل.
 
وتهدف الشراكة إلى تمكين الأيتام وأسرهم من حقوقهم العدلية بأيسر الطرق، نصرة للمظلوم وتعاون على البر والتقوى، وذلك من خلال تقديم الخدمات العدلية المتمثلة في تقديم الاستشارات والتوجيه العدلي وإعداد اللوائح والمذكرات العدلية والترافع والتدافع لدى الجهات العدلية في القضايا بالاختصاص النوعي للأحوال الشخصية والعمالية والمرورية والإدارية والأوقاف والوصايا.
وقدم الفايز شكره وتقديره لوقف المحاماة الخيري الذي خصص خدماته للجهات الخيرية والتي هي بحاجة إلى مثل هذه الخدمات النوعية والتي بطبيعتها ستساهم في استدامة العمل الخيري.
 
وأكد العيسى: بأن هذه الشراكة تأتي الثانية بعد شراكة الوقف مع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام "إخاء"، وذلك امتدادا لحرص الوقف على حقوق الأيتام وأسرهم، متمنيا للجميع التوفيق والسداد.