"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمدلله الذي وفقنا لما يحبه والصلاة والسلام على الرسول المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. الاهتمام بالانسان ورعايته وتفقد شئون حياته من النعم التي يتفضل الله سبحانه وتعالى بها على عبادة الأخيار بها , وعندما يكون الاهتمام باليتم وفي مكة المكرمة تصبح نعمة لا يضاهيها نعمه في الدنيا.
اللواء الخليوي في زيارة لمؤسسة كافل لرعاية الأيتام
9 سبتمبر 2016 - 8 ذو الحجة 1437 هـ( 560 زيارة ) .


انطلاقا من مبدأ تحقيق المسئولية الاجتماعية وتقوية أواصر العلاقة مع الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة ..
 
تشرفت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة بزيارة منسوبي كلية الملك فهد الأمنية يتقدمهم سعادة اللواء سعد الخليوي مدير عام الكلية وعدداً من الضباط وأعضاء هيئة التدريس بالكلية ، وكان في  استقبالهم فضيلة الأمين العام الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن داود الفايز ومنسوبو المؤسسة.
 
كما تشرفت المؤسسة بحضور سعادة مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ عبدالله بن محمد العليان ومدير عام مكتب العمل بمكة الأستاذ حمدي محمد يونس ومدير مركز التنمية الاجتماعية بمكة الأستاذ شادي بن سالم اللهيبي
 
وقد أعرب سعادة اللواء سعد الخليوي عن سعادته بهذه الزيارة السنوية التي يقوم بها برفقة زملائه  ممتدحاً الدور الذي تقوم به مؤسسة كافل لرعاية الأيتام.
 
كما ألقى الشيخ د.عبدالعزيز الفايز كملة أوضح فيها فضل خدمة ضيوف الرحمن وما تقوم به هذه الدولة حرسها الله من اهتمام بالغ بخدمة ضيوف الرحمن وما توليهم من عناية ورعاية خاصة
 وأشاد الفايز بالدور الريادي الذي تقوم به كلية الملك فهد الأمنية في ذلك متمنياً لهم دوام التوفيق والسداد.
 
الجدير بالذكر أن مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة مؤسسة خيرية تعنى برعاية الأيتام وتدريبهم وتأهيلهم حتى يصبحوا لبنة صالحة في بناء المجتمع.