"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
زرت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وتعرفت على القائمين على إدارتها وقد رأيت منهم جهدا مميزا ونشاطا مبدعا نسال الله تعالى لهم التوفيق والنجاح وان يعينهم الله تعالى لان يقدموا للأمة عملا متميزا في العمل التطوعي خاصة وان نشاطهم يخدم شريحة من المجتمع مهمة جدا وهم الأيتام كما كان الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم (( يتيم كفل العالم )) وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.
"كافل" تحتفي بأبناء جمعية "بناء" لرعاية الأيتام
18 اغسطس 2016 - 15 ذو القعدة 1437 هـ( 683 زيارة ) .
 
احتفت كافل لرعاية الأيتام بزيارة مجموعة من أيتام الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية "بناء" ضمن رحلة صيف بناء 1437 هـ .
 
وأوضح الأمين العام للمؤسسة الشيخ الدكتور عبدالعزيز الفايز أن زيارة أيتام جمعية "بناء" لرعاية الأيتام تأتي ضمن التعاون والتنسيق بين المؤسسات والجمعيات الخيرية لتبادل الزيارات بهدف تعزيز العلاقات بين الجهات الخيرية التي تُعنى برعاية الأيتام في المملكة العربية السعودية.
 
وبهذه المناسبة الكريمة تم تنفيذ برنامج ترفيهي متكامل للأبناء بمركز كافل الإجتماعي، شمل جولة بين أروقة المركز والألعاب الترفيهية المختلفة، والتعرف على أبرز مناشطه التي يقدمها المركز لأيتام البلد الحرام.
 
وأشاد الفايز بالدعم الكبير الذي تجده المؤسسات الخيرية في بلادنا الغالية من قبل حكومتنا الرشيدة.
 
كما أشار فضيلته إلى أن مؤسسة كافل تأسست بتوجيه من قبل المغفور له بإذن الله الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز رحمه الله وتقوم بتقديم الرعاية التربوية والتعليمية والاجتماعية والتدريب والتوظيف لأكثر من ٨٠٠٠ يتيم ويتيمة داخل منطقة مكة المكرمة واتخذت المؤسسة شعاراً رائداً لها ( مع اليتيم حتى يستغني ).