"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فقد يسر الله لي جل وعلا زيارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وذلك مساء الأربعاء 29-11-1427 هـ وقد سرني كثيرا ما شاهدته من أعمال رائدة جليلة تتسم بالضبط والدقة والعناية والمتابعة وقد لمست ابداعا في فتح قنوات للعمل الخيري المتميز وهذه الشريحة العريضة من مجتمعنا لها علينا حق الرعاية والعناية والمتابعة ومن وفقه الله وفتح له أبواب الخير يسر له العمل في هذا المجال الهام.
كافل تختتم دروس التقوية للفصل الدراسي الأول لعام 1437هـ
12 يناير 2016 - 2 ربيع الثاني 1437 هـ( 1063 زيارة ) .
سلم القسم النسائي بكافل لرعاية الأيتام بمكة  تقرير ختام دروس التقوية للفصل الدراسي الأول لعام 1437هـ للفتيات الراغبات في ذلك من أبناء كافل. كما استقبل القسم طلب المعلمات الراغبات بالتطوع في تدريس المواد للمرحلة المتوسطة والثانوية.
 
وقد نظمت فصول التقوية لمدة أسبوع كامل بدءاً من يوم الأحد الموافق 9 / 3 إلى يوم الخميس 13/ 3 / 1437هـ ، وذلك بمعدل 3.5 ساعة يومياً من الساعة 4 عصراً الى 7:50 مساءً ،  حيث تم اكمال الدروس في الفترة الصباحية من 10 إلى 3،15 عصراً ، كما تم تقديم ضيافة يومية للفتيات وتقديم جميع مايلزم لدروس التقوية مما ساهم في اكمال المواد واستفادة الطالبات من البرنامج.
 
وقد حظيت الطالبات اليتيمات برعاية تعليمية من قبل المؤسسة والمعلمات .. واستفدن من هذه الدروس وعبرن عن شكرهن وتقديرهن لجهود مؤسسة كافل حيث ساهمت في رفع مستواهن التعليمي ورسم البسمة على وجوههن .. سائلين المولى أن يجزل لها وللعاملين الأجر والمثوبة.
 
استفاد من البرنامج أكثر من ( 25 ) طالبة وتطوع أكثر من ( 7 ) معلمات.