"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين أما بعد، فقد سرني ما رايته أثناء جولتي على أقسام مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة وأعجبت بذلك اشد الإعجاب وأتمنى التوفيق للعاملين على هذه المؤسسة .
"كافل" تشارك في ملتقى جمعيات الأيتام الأول
14 ديسمبر 2015 - 3 ربيع الأول 1437 هـ( 1081 زيارة ) .

 

 
تشارك مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة ممثله بسعادة المدير التنفيذي الأستاذ جزاء بن عايض الدهاس في ملتقى بناء قدرات وتبادل خبرات العاملين في جمعيات الأيتام بالمملكة العربية السعودية.
 
ويعد الملتقى الأول من نوعه في مجال بناء قدرات وتبادل خبرات العاملين في جمعيات الأيتام بالمملكة، ويهدف إلى تنمية وتطوير العمل الخيري مع الأيتام في أسرهم الطبيعية، وتأهيل الكفاءات وبناء قدراتهم بهدف تطوير أدائهم ليسهموا بشكل أكثر فاعلية في رعاية الأيتام ويكون لهم أثر في تطوير الخدمات والبرامج المقدمة التي تهدف إلى تمكين الأيتام وتأهيلهم ليكونوا منتجين وفاعلين في مجتمعهم.
 
 وتأتي ببادرة كريمة من جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية للارتقاء بالخدمات المقدمة للأيتام في جميع مناطق المملكة والاستفادة من الخبرات والتجارب للوصول إلى تقديم خدمة مميزة لليتيم .
 
الجدير بالذكر أن الملتقى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود رئيس مجلس إدارة جمعية بناء وبمشاركة 17 جمعية خيرية متخصصة على مستوى المملكة بمنتجع موفنبيك الخبر.