"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
نسائي كافل في زيارة للابن "محمد"
24 نوفمبر 2015 - 12 صفر 1437 هـ( 1405 زيارة ) .


في إطار إهتمام مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمكفوليها من الأبناء قام وفد من القسم النسائي بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمكة بزيارة خاصة للابن "محمد" صباح اليوم الثلاثاء الذي تعرض لحادث سير مرور وتخلل اللقاء رفع لمعنويات الطفل من مسؤولة القسم النسائي الأستاذ عهود المطرفي , وتمنياتنا له بدوام الصحة والعافية والشفاء العاجل ليسهم مع بقية الأبناء في ترجمة أهداف كافل السامية تجاه أبناء أيتام البلد الحرام.
 
وقد تم تقديم الهدايا المادية والعينية للأبن "محمد" ونرجو من الله العلي العظيم أن يمن عليه بالشفاء العاجل.