"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
كافل توثق حسابها عبر تويتر
19 نوفمبر 2015 - 7 صفر 1437 هـ( 726 زيارة ) .


من النجاحات المستمرة التي تحققها كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة ، وثق موقع التواصل الإجتماعي الشهير تويتر حساب مؤسسة كافل لرعاية الأيتام.
 
الجدير بالذكر أن حساب كافل على تويتر يتابعه أكثر من ٣٣ ألف متابع وشَهد إعلان توثيق الحساب تفاعل وشكر كبير من قِبل المتابعين.
 
من جانبه شكر المدير التنفيذي الشيخ جزاء بن عايض الدهاس "فريق الإعلام الجديد" بالمؤسسة وأكد على أهمية الدور الكبير الذي يقومونه به ودعى لهم بمزيد من التفوق والتقدم.