"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فقد يسر الله لي جل وعلا زيارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وذلك مساء الأربعاء 29-11-1427 هـ وقد سرني كثيرا ما شاهدته من أعمال رائدة جليلة تتسم بالضبط والدقة والعناية والمتابعة وقد لمست ابداعا في فتح قنوات للعمل الخيري المتميز وهذه الشريحة العريضة من مجتمعنا لها علينا حق الرعاية والعناية والمتابعة ومن وفقه الله وفتح له أبواب الخير يسر له العمل في هذا المجال الهام.
ختام برنامج أفنانين الجنان بالقسم النسائي لكافل
16 نوفمبر 2015 - 4 صفر 1437 هـ( 1430 زيارة ) .

اتم القسم النسائي بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة برنامج تكريم "حافظات كتاب الله" برنامج أفانين الجنان وشهد البرنامج حضور كثيف من الزائرات والضيوف. 
 
بلغ عدد الحافظات 53 حافظة بين أرامل ويتيمات. 
 
كانت بداية الحفل مع كلمة للدكتورة الفاضلة أسماء بنت راشد الرويشد بعنوان "الجزاء من جنس العمل" تخلل الحفل فقرات مميزة ومعرض "للأسر المنتجة".
 
الجدير بالذكر أن مؤسسة كافل لرعاية الأيتام مؤسسة خيرية غير ربحية تهدف إلى "سد إحتياج اليتيم وأسرته".