"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
كشافة بناء لرعاية الأيتام في ضيافة كافل
29 سبتمبر 2015 - 16 ذو الحجة 1436 هـ( 1415 زيارة ) .
 

ضمن البرامج التعاونية القائمة بين الجهات الخيرية ذات العلاقة استضافة مؤسسة كافل لرعاية الايتام بمنطقة مكة المكرمة بعض من أبناء وممثلي جمعية بناء الخيرية لرعاية الايتام بالمنطقة الشرقية بعد موسم الحج الذي شارك فيه كشافة من أبناء جمعية بناء لخدمة ضيوف الرحمن.
 
ويأتي هذا اللقاء الإجتماعي ضمن أنشطة مركز كافل الإجتماعي لتحقيق الشراكة المجتمعية والبناءة الهادفة للأيتام لينالوا نصيبهم من الرعاية الاجتماعية والتربوية والتعليمية والصحية والترفيهية وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل، بما يضمن نشأتهم نشأة طيبة حتى يستغنوا وليكونوا لبنة صالحة في مجتمعهم. وشمل اللقاء مجموعة من المسابقات والأنشطة الرياضية والترفيهيه الرائعة.
 
وحضر اللقاء مجموعة من منسوبي الجمعية والأساتذة الفضلاء والأمين العام لمؤسسة كافل الشيخ د.عبدالعزيز بن داود الفايز والمدير التنفيذي للمؤسسة أ.جزاء بن عايض الدهاس.
 
وعبرت جمعية بناء لرعاية الأيتام بمنطقة الشرقية عن شكرها الخاص وتقديرها لأيتام البلد الحرام ولمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة عن تلك الحفاوة والترحيب والتكريم الطيب الذي لمسوه منهم.
 
الجدير بالذكر أن جمعية بناء جمعية خيرية ذات نفع عام بشخصية اعتبارية مستقلة تتمتع بالأهلية الكاملة، وهي تعنى بشؤون الأيتام ومن في حكمهم في المنطقة الشرقية .