"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
زرت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وتعرفت على القائمين على إدارتها وقد رأيت منهم جهدا مميزا ونشاطا مبدعا نسال الله تعالى لهم التوفيق والنجاح وان يعينهم الله تعالى لان يقدموا للأمة عملا متميزا في العمل التطوعي خاصة وان نشاطهم يخدم شريحة من المجتمع مهمة جدا وهم الأيتام كما كان الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم (( يتيم كفل العالم )) وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.
كلية الملك فهد الأمنية في زيارة خاصة لمؤسسة كافل
19 سبتمبر 2015 - 6 ذو الحجة 1436 هـ( 1645 زيارة ) .
 
 
انطلاقا من مبدأ تحقيق الشراكة الاجتماعية وتقوية أواصر العلاقة مع الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة ..
 
تشرفت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة بزيارة منسوبي كلية الملك فهد الأمنية وعلى رأسهم سعادة اللواء سعد بن عبدالله الخليوي وضباط ومنسوبي الكلية ، وكان في إستقبالهم الأمين العام فضيلة الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن داود الفايز والمدير التنفيذي الأستاذ جزاء بن عايض الدهاس ومنسوبي المؤسسة.
 
وقد ابدأ الخليوي سعادته بهذه الزيارة ورحب بالشراكة ممتدحاً الدور الذي تقوم به مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة كما ابدأ استعداده التام للتعاون مع المؤسسة وخدمة أبناء أيتام البلد الحرام.
 
كما القى الشيخ د.عبدالعزيز الفايز كملة ذكر فيها فضل خدمة ضيوف الرحمن وما تقوم به هذه الدولة حرسها الله من إهتمام بالغ بخدمة ضيوف الرحمن وتوليهم عناية ورعاية خاصة واشاد الشيخ الفايز بالدور الريادي التي تقوم به كلية الملك فهد الأمنية في ذلك متمنياً لهم دوام التوفيق والسداد.
 
الجدير بالذكر أن مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة مؤسسة خيرية تعنى برعاية الأيتام وتدريبهم وتأهيلهم حتى يصبحوا لبنة صالحة في بناء المجتمع.