"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
لقد شرفني الله جل جلاله لزيارة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة في معرض كن داعيا و قد سعدت و سررت أولا على حسن المعاملة من القائمين عليه فقد رزقهم الله تعالى خلقا حسنا و قد قال النبي صلى الله عليه و سلم : " أقربكم إلي يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا" و كما قال , و هنيئا لكل من عمل في هذا المشروع العظيم كفالة الأيتام اليتيم الذي فقد أباه.
«كافل» تُقدم الهدايا لأبناء الأيتام في أول يوم دارسي بمكة
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 989 زيارة ) .

 

نظمت مؤسسة “كافل” لرعاية الأيتام بمكة المكرمة احتفالية خاصة لاستقبال طلابها المستجدين على الدراسة ووزعت خلالها الهدايا والبالونات، بمشاركة العديد من الفئات وبحضور مدير عام التربية والتعليم في العاصمة المقدسة محمد بن مهدي الحارثي.
 
وتم خلال الحفل استقبال الطلبة بروح من الفرح والتفاؤل، لإعطاء انطباع حسن لدى الطلاب الجدد ورفع معنوياتهم لبدء السنة الدراسة الجديدة.
 
يُذكر أن مؤسسة “كافل” لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة، هي مؤسسة خيرية “غير ربحية” تُعنى بكفالة ورعاية أبنائنا الأيتام رعاية شاملة لينالوا نصيبهم من الرعاية الاجتماعية والتربوية والتعليمية والصحية والترفيهية وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل، بما يضمن نشأتهم نشأة طيبة حتى يستغنوا وليكونوا لبنة صالحة في مجتمعهم فكن كافلاً.