"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
اتفاقيه تعاون بين كافل لرعاية الأيتام وجمعية حماية الأسرة
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 469 زيارة ) .
عقدت كافل لرعاية الأيتام بفرعها بمحافظة جدة اتفاقية تعاونية مع جمعيه حماية الأسرة بجدة يوم 29/4/1436هـ
 
وقد نصت الاتفاقية على أن تقدم جمعيه حمايه دورات مجانيه للأرامل والايتام بمايتناسب مع الجمعية وان يكون هناك تعاون مشترك في أي برامج اخرى كما تنص الاتفاقية على تحويل حالات من والى الجمعيتين كلا حسب اختصاصه ,حيث مثل كافل في توقيع الاتفاقية المدير التنفيذي بمحافظة جدة سعادة الأستاذ / يحي بن أحمد الثبيتي ومثل جمعيه حمايه الأستاذة فاطمه العقيل رئيس مجلس ادارة الجمعية ,, ويذكر أن كافل هي مؤسسة خيرية بمنطقة مكة المكرمة تعنى برعاية الأيتام وتدريبيهم وتوظيفهم وتأهيلهم حتى يكونوا لبنة صالحة في بناء مجتمعهم