"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
تشرفت بزيارة جناح مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وحظيت بمقابلة الأخوة الكرام الذين يعملون في هذه المؤسسة الخيرية الرائدة ووجدت منهم خير من يعمل مع الأيتام ويقوم على شؤونهم أسأل الله العلي القدير أن يثيب الجميع وأن يوفقهم لمايبحه ويرضاه لخدمة هذه الفئة العزيزة التي أمرنا ديننا الحنيف بالبربها ورعايتها في كافة المجالات
الإنتهاء من وقف أيتام البلد الحرام الأول
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 550 زيارة ) .

إتمام وقف كافل لـ أيتام البلد الحرام ولله الحمد الوقف الأول وبمشاركه وتكاتف الجهود فللجميع الشكر والدعاء ...

بفضل من الله أتم فريق مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمكة المكرمة وبتعاون وتكاتف جهود الجميع لاحرمهم الله الأجر وقف أيتام البلد الحرام وإذ بهذه المناسبة السعيدة تشكر إدارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة كل من ساهم , وشارك بماله وجهده وبذله وإرشاده وعطائه في وقف أيتام البلد الحرام ونسأل الله جل في علاه أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجه الكريم وأن يتقبله صالحاً


ونرفع أسمى عبارات الشكر لرئيس مجلس الإدارة فضيلة الشيخ د.صالح بن عبدالله بن حميد "إمام وخطيب المسجد الحرام" ومعالي الأستاذ الفاضل عبدالله بن داود الفايز "نائب رئيس مجلس الإدارة . رئيس اللجنة التنفيذية" الشيخ د.عبدالعزيز بن داود الفايز "الأمين العام"

وفق الله الجميع لكل خير وحشرنا مع سيد الأيتام سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم