"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين أما بعد، فقد سرني ما رايته أثناء جولتي على أقسام مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة وأعجبت بذلك اشد الإعجاب وأتمنى التوفيق للعاملين على هذه المؤسسة .
تلقي مؤسسة كافل دعوة خاصة من قِبَل معرض أسماء الله الحسنى بـ جامع الراجحي
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 866 زيارة ) .

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الأنبياء واشرف المرسلين تلقت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام دعوة خاصة من قِبَل معرض أسماء الله الحسنى بـ جامع الراجحي يوم الاثنين الموافق 10/1/1436هـ

وقد قام بالزيارة مديرة القسم النسوي : أ/عهود المطرفي ومن قسم البرامج والأنشطة : أ/ أسماء الغامدي , أ/ رحاب عبد الله هوساوي والتي تم من خلالها التعرف على المعرض والاستفادة منه واستشعار معاني أسماء الله الحسنى العظيمة لغوياً واصطلاحياً وتكوين علاقات ايجابية من بين المؤسسة وأسرها.
وتضمنت الزيارة مجموعة من المرئيات لـ (تعريف الاسر بالمعرض وقاعاته من قِبل المرشدة/ التعرف على اول قاعة أسماء الله تعالى التي تورث المحبة والحياء/ قاعة أسماء الله تعالى التي تورث التعظيم والأجلال/ قاعة أسماء الله التي تورث الخوف والخشية)
وقد سرت الأسر كثيرا بالتعرف على معاني أسماء الله الحسنى ورؤية المجموعة الشمسية مجسمة ومقدار حجم الارض بالنسبة للكواكب والعديد من الأسرار الكونية التي تدل على عظيم قدرة الله وجلاله.