"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
مؤسسة كافل لرعاية الأيتام تزور مكتبة الحرم المكي الشريف
31 اغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436 هـ( 939 زيارة ) .

قامت مؤسسة كافل لرعاية الايتام صباح يوم الاربعاء الموافق 1/11/1435هـ بزيارة مكتبة الحرم المكي الشريف، ومثلها في الحضور مديرة القسم النسوي :أ/ عهود المطرفي وعن قسم البرامج والأنشطة: أ / أسماء الغامدي و أ / رحمة فلاته

توجه الجميع للتعرف علي طبيعة عمل المكتبة وما تقدمة من خدمات لفائدة عموم المسلمين لما تحتويه من مصاحف وكتب ومخطوطات قيمة 
في اطار ذلك حرص مسؤولي المكتبة على التعرف بآلية الكفالة والأنشطة والخدمات التي تقدمها مؤسسة كافل لرعاية الايتام.
كما ناقش الطرفين آلية تكوين علاقات مشتركة تدعم التعاون المتبادل بين الطرفين في سبيل تحقيق المنفعة المتبادلة بما يخدم اسر الايتام ويساندهم.