"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
لقد سرني و اسعدني بزيارة معرض وسائل الدعوة إلى الله - كن داعيا - و المقام في محافظة خميس مشيط يوم الجمعة الموافق 1432/8/21 هـ و سررت بما شاهدته بهذا المعرض و الجهات المشاركة فيه من حيث التجديد و التطوير في وسائل الدعوة وقت بجولة في جناح "كافل لرعاية الأيتام".
جنة الدنيا
26 اغسطس 2015 - 11 ذو القعدة 1436 هـ( 1866 زيارة ) .

 


أيها القارئ الكريم ..

إن سلامة الصدر صفةٌ من صفات أهل الجنة ، يقول المولى عز وجل: ( وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقابِلِينَ ) [الحجر: 47] ، فعلى من أراد أن يكون من أهل الجنة أن يسعى في هذه الدنيا لسلامة قلبه وصفاء صدره وطهارة نفسه.