"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
تشرفت بزيارة جناح مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وحظيت بمقابلة الأخوة الكرام الذين يعملون في هذه المؤسسة الخيرية الرائدة ووجدت منهم خير من يعمل مع الأيتام ويقوم على شؤونهم أسأل الله العلي القدير أن يثيب الجميع وأن يوفقهم لمايبحه ويرضاه لخدمة هذه الفئة العزيزة التي أمرنا ديننا الحنيف بالبربها ورعايتها في كافة المجالات

..

في هذ الكتاب نحن بصدد أن نتحدث عن بعض المخالفات في ركن عظيم من أركان الإسلام ألا وهو الصيام ، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث ابن عمر أنه قال: (بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان ) رواه البخاري ومسلم .
إن سلامة الصدور صفة من صفات أهل السنة يقول المولى عزوجل: "ونزعنا مافي صدورهم من غلٍ إخونا على سرر متقبلين". فمن أراد أن يكون من أهل الجنة فعليه أن يسعى في هذه الدنيا لسلامة قلبه وصفاء صدره وطهارة نفسه.
سؤال مهم يشغل بال كل الناس , ألا هو: كيف نحصل على السعادة والراحة النفسية؟ وكيف نعيش سعداء مطمئنين مرتاحين؟ فإن السعادة والراحة النفسية مطلب لكل إنسان في هذه الحياة, فهو مطلب اتفقت عليه البشرية.
بين يديك أخي القارئ الكريم وفقك الله وسدد خطاك هذه الخطبة الوعظية التي اجتمع لها شرف الزمان وشرف المكان وشرف العمل , فالزمان: يوم عرفة وهو من أعظم أيام الدنيا والمكان: صعيد عرقات وهو مشعر من مشاعر الله المقدسة والعمل: الحج وهو ركن من أركان الإسلام العظيمة.
نحمد الله جل وعلا على نعمة. رأيت أن أضع رسالة مختصرة أبين فيها فضل هذا المكان المبارك. وفضل العمل الصالح فيه فالله تعالى يقول: "وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين". وأحذر فيها من الوقوع فيما نهى الله عنه بقوله: " ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم".